13 نشاطًا بدنيًا لأطفالكم ليكونوا في أتمّ لياقتهم خلال عطلة الصيف

علمتنا تحديات السنوات القليلة الماضية أهمية الحفاظ على لياقتنا وصحتنا، وقد حاول الكثير منا في الآونة الأخيرة التركيز بشكلٍ أكبر على تحسين صحتنا الجسدية والعقلية وكذا صحة أفراد عائلاتنا.

نريد مساعدة كل فردٍ في مجتمعنا على إنشاء أفضل نسخةٍ من أنفسهم، وعلى أن يزدادوا سعادةً وصحة أكثر من أي وقتٍ مضى.

وهنا ظهرت مبادراتنا التي نختصّها تركز على للصحة الصحة والعافية، فنحن نحرص على تصميم كل مبادرةٍ لكي تكون مصدر إلهامٍ لك لتكوين عاداتٍ صحيةٍ جديدة والحصول على لياقةٍ بدنية وتعزيز نظامك المناعي والتغيير الإيجابي لنمط حياتك.

فقد طلبنا في إحدى حملاتنا الأخيرة على وسائل التواصل الاجتماعي من مجتمعنا مشاركة أمثلةٍ من العادات الصحية التي يضعونها كهدفٍ لاتباعها كل يوم، وقد ألهمتنا الكثير من الجهود الإبداعية والمفيدة التي يبذلونها للحفاظ على نشاطهم الجسدي والعقلي.

ومع ذلك، فكلنا نعلم بأن الطريقة التي قضَينا بها الوقت في الصِّغر وما تفعله قُدواتنا من حولنا يأثر بشدةٍ على عاداتنا وما نحب ونكره.

واستنادًا على مدوّنتنا الأخيرة حول العادات الصحيّة للأطفال، فقد قررنا الخوض أكثر في فوائد النشاط البدني للأطفال واقتراح بعض أفضل الرياضات والأنشطة التي يمكنهم تجربتها هذا الصيف.

ما هي فوائد النشاط البدني للأطفال؟

له فوائد صحية لا حصر لها للأطفال.

وهي تشمل:

  • تقوية العظام والعضلات والقلب والرئتين
  • تحسّن التنسيق والتوازن والوضعية والمرونة
  • تساعد في الحفاظ على وزنٍ صحيٍّ
  • تقلّل من مخاطر الإصابة بمرض القلب والسرطان والسكري من النوع الثاني لاحقًا في حياة الإنسان

كما أنها تجلب العديد من الفوائد لصحة الأطفال العقليةالنفسية.

من المرجح أن يقوم الأطفال النشطون بما يلي:

  • بناء الثقة
  • النوم بشكلٍ أفضل
  • التركيز بتمعّنٍ في المدرسة
  • التعايش مع الأشخاص من خلفياتٍ مختلفةٍ وتكوين الكثير من الصداقات
  • تعلم المشاركة والتناوب والتعاون.

بشكلٍ عام، النشاط البدني هو جزءٌ مهمٌ من اللعِب والتعلّم، كما يمكن أيضًا أن تكون ممارسة الرياضة والأنشطة معًا طريقةً رائعةً للتواصل مع أطفالك الصغار وبناء علاقةٍ عائليةٍ جيّدة.

ما مقدار التمرين الذي يجب أن يمارسه الطفل؟

توصي منظمة الصحة العالمية (WHO) بقيام الأطفال بالنشاط البدني حسب التعليمات التالية:

  • يجب أن يمارس الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامٍ واحد النشاط البدني عدة مراتٍ في اليوم
  • يجب أن يهدف الأطفال دون سن الخامسة (5) إلى ممارسة النشاط البدني لمدة 180 دقيقة يوميًا
  • يجب أن يهدف الأطفال والمراهقون الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 17 عامًا إلى ممارسة النشاط البدني المعتدل إلى عالي الكثافة لمدة 60 دقيقة على الأقل، ثلاثة مرات في الأسبوع

كيف تجعل من التمارين وقتًا مرحًا لأطفالك؟

كُن قدوة عظيمة لهم

أولاً، تتذكر دائمًا من أنك أعظم قدوةٍ يَحتذي بها أطفالك. إذا رأى أطفالك أن ممارسة الرياضة والاستمتاع بها يزيد من حماسك، فمن المرجح أنهم أيضًا سيفكروا في الأمر على أنه ممتع. عليك أن تُثبِت أن الحفاظ على اللياقة ليس مهمةً روتينيةً، ولكنه جزءٌ ممتع ومثير للحماس من نمط حياةٍ صحيّةٍ.

إضافةً إلى ذلك، يمكنك أن تُريَ أطفالك بعض منشوراتنا على وسائل التواصل الاجتماعي والتي تُشجِّع الرياضة، بما في ذلك المنشور الذي يتحدث بالتفصيل عن كيفية قيام البالغين والأطفال الآخرين بتحسين حياتهم عبر القيام بالتمارين المنتظمة. كما نناقش أيضًا القضايا التي تتعلق بتقبّل الجسم، وبصفتك والد، فمن مسؤولياتك أن تكون قدوةً يُحتذى بها وأن تعلّم أطفالك بأن يحترموا ويعتنوا بأجسادهم.

اجعلها تبدو وكأنها لعبة

فكّر في طرق تحويل التمارين إلى ألعاب وأنشطة. فمن غير المرجّح أن يستمتع الصغار بأداء حصة تمرينٍ كاملةٍ أو الركض لأميال متتالية بلا توقّف. يجب أن تشجعهم على تجربة رياضات جديدة والانضمام إلى فرقٍ محليةٍ تركّز على ما يستمتعون به، أو أن تشجع الألعاب البدنية مثل الغميضة والمطاردة بدلاً من ألعاب الكمبيوتر التي لا تتطلّب الحركة. حتى الأنشطة اليومية تعتبر تمرينًا، مثل أخذ الكلب في جولة أو لعب تنس الطاولة، طالما أن الأطفال يقفون على أقدامهم ويتنقلون ويستمتعون، فلا داعي للقلق.

ادعُ أصدقائهم

بدعوة أصدقاء أطفالك للعب فإنك تحفّز التمرين البدني بشكل تلقائي في كثير من الأحيان، وهو الأمر الذي يسهل ممارسة الرياضات الجماعية ويزيد من استمتاع أطفالك بالنشاط.

فمناطق اللعب الليّنة الداخلية أو حدائق الترامبولين الداخلية هي طريقة رائعة للحرق الآمن للطاقة خلال الصيف، بينما هناك بعض الأنشطة التي يمكن القيام بها خلال فصل الشتاء مع الأطفال الآخرين في الحدائق أو المناطق الخارجية، والتي تشجع اللعب النشط بشكلٍ طبيعيٍّ.

ما هي بعض الأنشطة المائية التي يجب أن يجرّبها الأطفال؟

عندما يقترب الصيف في دولة الإمارات، فإن الرياضات والأنشطة المائية تكون وسيلةً تساعد أطفالك في قضاء المزيد من الوقت في الهواء الطلق في أجواء تُلطفها برودة الماء.

هذه بعض الأنشطة المائية الآمنة والممتعة للأطفال من جميع الأعمار:

  1. التجديف الواقف

سواء كان الأطفال جالسون أثناء التجديف وأنتَ تقوم به أو أنهم كانوا يشاركون في بالتجديف بأنفسهم، فإن التجديف الواقف هو تمرينٌ رائعٌ لكامل الجسم. تستطيع استئجار المجاديف من أماكن مختلفة في جميع أنحاء أبوظبي.

  1. ركوب الكاياك

حسب أعمارهم، يمكن للأطفال الانضمام إليك في قوارب الكاياك أو الذهاب بمفردهم، وهو تمرين ممتاز للذراعين وطريقة رائة لاستكشاف طبيعة المنطقة المذهلة.

  1. السباحة

هي أكثر الأنشطة المائية البديهية على الإطلاق. فتنعم أبوظبي بالعديد من الشواطئ العامة الرائعة والمسابح الخارجية والداخلية أين يمكن للأطفال الصغار السباحة بأمان.

ما هي بعض الأنشطة البدنية الممتعة التي يمكن أن يجرّبها الأطفال في أبوظبي هذا الصيف؟

جُهِّزت أبوظبي بأحسن طريقة لإبقاء الأطفال من جميع الأعمار نشطين طوال الصيف حيث لا يُمكن قضاء الكثير من الوقت في الخارج بحكم حرارة الجو.

هذه بعض الأفكار للأنشطة الصيفية الداخلية:

  1. زيارة حدائق الألعاب الليّنة – بما في ذلك فن وركس في ياس مول وفن سيتي في أبوظبي مول ودَلما مول ومواقع أخرى، إضافةً إلى اورنج ويلز في الوحدة مول والراحة مول
  2. زيارة حدائق الترامبولين – بما في ذلك باونس أبوظبي في مارينا مول وإكستريم زون في أبوظبي مول وجاليريا مول أبوظبي ومواقع أخرى
  3. لعب كرة القدم – بما في ذلك في الملاعب الداخلية في إرث أبوظبي
  4. التزلج على الجليد في مدينة زايد الرياضية
  5. السباحة في العديد من أحواض السباحة الداخلية والخارجية في المدينة، بما في ذلك نادي شاطئ بايشور في إنتركونتيننتال أبوظبي
  6. لعب البادل في اكتف في جزيرة المارية وفي مدينة زايد الرياضية
  7. لعب تنس الطاولة في مركز البولينج أو حلبة التزلج على الجليد في مدينة زايد الرياضية
  8. لعب الهوكي الهوائي – بما في ذلك لعبة Storm Air Hockey المثيرة للغاية في ماجيك بلانيت في مارينا مول
  9. تسلق جدار كلايم في جزيرة ياس
  10. اسكتشاف غرف الهروب مثل بريزن آيلاند في أبو ظبي مول

قم بزيارة صفحة مبادرة الصحة والعافية لمزيدٍ من الأنشطة البدنية والنصائح حول كيفية الحفاظ على نشاط وسعادة وصحة عائلتك.