كيف تقوم باختيار مسارك المهني؟

يمكن أن يساعدك اختيارك للمسار الوظيفي الصحيح على ضمان عيش حياة سعيدة ومرضية.

يعمل معظمنا خمسة أيامٍ في الأسبوع، وبالتالي فإن اختيار مسار وظيفيٍّ في مجال شغفك واهتمامك من شأنه أن يحقق فوائد لا تُعدّ ولا تُحصى.

ومع ذلك، فقد يكون من الصعب أحيانًا أن تختار الوظيفة المناسبة، وكيف تبدأ في تحديد المسار المهني الصحيح.

لذلك حرصت هيئة معاً على تخصيص جزءٍ من مبادراتها المجتمعية لتقديم المشورة والتدريب المهني، بالتعاون مع سفير برنامج لنتواصل للأعمال والتدريب، أرسلان الهاشمي.

ما عليك سوى أن تزور حسابات برنامج لنتواصل على كلّ من يوتيوب وفيسبوك وإنستغرام وتيكتوك، وستجد أنها مليئة بتقنيات الأعمال المبتكرة بالنصائح المفيدة حول كيفية تنمية الذات والتعامل مع المواقف العصيبة والتعرف على ما لديك من إمكانات والوصول إلى أفضلها

سنتطرق أدناه إلى المزيد من التفاصيل حول كيفية الاستقرار على مسار مهني قادر على أن يحوّل شغفك إلى مشروع مُربحٍ.

كيف تقوم باختيار مسارك المهني؟

في وقتنا الحالي، ليس من الصعب تحويل أي اهتمام أو شغف لديك إلى مهنة مثل ألعاب الفيديو والتدوين عن السفر، فالخيارات لا تنتهي، وخاصة أن هذه الوظائف لا تشبه التي اعتدنا عليها في الماضي مثل أن تكون طبيبًا أو مُعلمًا.

فكيف تختار المسار المهني المناسب لمهاراتك واهتماماتك والذي يمهِّد لك الطريق للنجاح؟

أولاً وقبل كل شيء، ننصحك بأن تضع بعين الاعتبار ما تجيده وما تستمتع به وشخصيتك الخاصة، فسيساعدك هذا في العثور على مهنة تتناسب مع أوجه قوتك وشغفك.

وكبدايةٍ، نقترح أن تطرح على نفسك الأسئلة التالية مُدوِنًا إجاباتك. –

ما المواد التي كنت تستمتع بدراستها في المدرسة وخارجها؟ –

ما هي الكلمات والأرقام والصور والأنشطة البدنية المفضلة لديك؟ –

ما هي مبادئك الجوهرية؟ –

ما هي أفضل مهاراتك؟ –

إذا صعُبت عليك هذه الخطوة، فيمكنك دائمًا البحث عبر الإنترنت عن اختبارات مجانية للكفاءة المهنية أو الشخصية، والتي من شأنها أن تساعدك هذه على فهم صفاتك الشخصية ونقاط قوتك واتخاذ قرارات بشأن مهنتك المستقبلية بناءً عليها.

ومن هنا يمكنك البدء في التفكير في المهن التي تتطابق مع إجاباتك ومؤهلاتك والراتب الذي تطمح إليه في المستقبل.

نوصيك بإنشاء قائمة لا تقل عن 10 مهن كبداية، ومن ثم تقليصها لتصل إلى أفضل خمس مهن.

من هنا يمكنك التعرف على المؤهلات أو التجارب التي تحتاجها لكل المسارات المهنية المحتمَلة.

كيف يمكنني أن أحول شغفي إلى هدف؟

لا تحدد حياتك المهنية كيف تقضي أيام الأسبوع فحسب، بل يمكنها أن تؤثر أيضًا على نوع صداقاتك وحياتك الاجتماعية وخاصة مسار حياتك بالكامل.

لذلك فإن أسمى ما يمكنك تحقيقه هو أن تتمحور حياتك المهنية حول أمورٍ تثير اهتمامك وشغفك بالفعل.

يجب أن تكون حياتك المهنية قادرة أيضًا على الحفاظ على اهتمامك بها وحماسك لها لسنوات، فلا تختار مهنتك على نزوةٍ تملّ منها بعد بضعة أشهر فقط.

شغفك بمهنتك واهتمامك بها سيُسهّل عليك استثمار وقتك فيها، كما سترغب في العمل بجد والاستمتاع يوميًا به.

وأخيرًا، لا تختر وظيفتك المستقبلية على أساس الراتب فقط، بل فكّر بعقلك وقلبك معًا.

ولتحويلِ شغفك إلى مهنة وللحصول على وظيفة الأحلام، ما عليك سوى أن تحدد ما يمكنك القيام به خلال الأشهر والسنوات القليلة المقبلة والذي سيساعدك على تحقيق أهدافك.

قم بإنشاء مستند أو جدولٍ كوِّن قائمة من جميع الخطوات الأساسية التي يجب عليك القيام بها، سواءً كانت الدراسة للحصول على شهادة أو البحث عن الوظيفة عبر الإنترنت، بالإضافة إلى التواريخ التي تتوقع أنه يمكنك إكمالها فيها. مهما كبُرت أو صغُرت هذه الأهداف، إلا أنه يجب أن تكون واقعية وقابلة للتحقيق.

فبمُجرّد أنك خططت لكل هذا، فأنت تُدخل حلمك هذا حيّز التحقيق، كما تكون قد اقتربت من الحصول على المهنة التي لطالما حلمت بها.

شاهد هذا الفيديو أدناه مع أرسلان وغايل هيدنج، مدير بيركلي أبوظبي يتحدثان عن اختيار مسار مهني بعيدًا عن العاطفة.

لست واثقًا من المسار المهني الذي اخترته، ما العمل؟

تذكر أنه من الطبيعي أن تمُرّ عليك أيام عصيبة في العمل، كما ستستغرِق بعض الوقت لبناء خبرة كافية لتأمين وظيفة مثالية.

وغالبًا ما تكون المسارات المهنية طويلة وملتوية ولها العديد من المحطات والمنعطفات والقرارات على طول الطريق.

تذكر أنه لم يفت الأوان بعد لتغيير مهنتك أو إعادة التدريب بشهادة أو مؤهلات مختلفة. وقد تحتاج فقط إلى الخضوع لبعض التدريب المهني لمساعدتك في أن تستفيد بأقصى قدر ممكن من دورك في العمل وأن تتعلم التعامل مع بعض المواقف الصعبة بشكل أفضل.

للحصول على نصائح وأفكار حول كيفية إدارة التوتر في العمل، زوروا صفحتنا على الانستغرام وتصفحوا المنشورات تحت هاشتاغ #SelfCareCheck لمعرفة كيف يقوم المتابعين الآخرين بإدارة توترهم والتغلب على السيناريوهات الصعبة.

ما هي الأخطاء التي يجب تجنبها عند اختيار مسيرة مهنية ما؟

رغم أهمية الراتب المستقبلي، فإنك ستقترِف خطأً مروّعًا إن جعلته الشيء الوحيد الذي تأخذه بعين الاعتبار عند اختيار مسار مهني معيّن.

كما ذكرنا سابقًا، يجب عليك التركيز أيضا على الوظائف التي تتطلب مهارات تُجيدها وتتضمن موضوعات أو أنشطة تستمتع بها.

فعلى سبيل المثال، إذا كنت تُجيد التفكير التحليلي وتكون في أوجّ عطائك عند حل المشكلات، فقد يناسبك العمل في مجال التكنولوجيا أو هندسة الكمبيوتر أكثر من غيره. أما إذا كنت تستمتع بتكوين علاقات جديدة والعمل مع الناس، فلا بد لك من العمل في مجال التواصل أو تنظيم الفعاليات.

من المهم ألا تعتمد على آراء ونصائح الآخرين كثيرًا، لأن هذا من شأنه أن يشوش ذهنك ويُصعب عليك اتخاذ القرارات بشأن مسارك المهني المستقبلي، ومن المنصف القول إن جميع من في العائلة سيكون لهم رأي حول مسيرتك المهنية، إلا أنه يجب عليك ألا تتأثر بما يعتقد الآخرون بأنه المسار المناسب لك ولا تسمح لآرائهم بأن تسبب لك الحيرة.

وعوضًا عن ذلك، اطلب المشورة من الأشخاص الذين يعملون في المجالات التي تفكر في العمل فيها، فهم مؤهلون أفضل بكثير للحكم وتقديم المشورة بشكل بَنّاءٍ مقارنة بمن لا يمتلك الخبرة في المجال الذي اخترته.

ويمكن للمستشارين أو المدربين المهنيين المساعدة أيضا من خلال توفير إرشادات غير متحيزة وخبيرة.

هل من السيء التركيز على مسارات مهنية متعددة؟

أبداً، قد يكون التركيز على مسارات مهنية متعددة فكرة جيدةً جدا.

فمن غير المرجح على أي حالٍ أن تكون مهاراتك واهتماماتك مناسبة لوظيفة واحدة معينة فقط.

إذا كنت بصدد الدخول إلى الجامعة، فيمكنك اختيار الدراسة للحصول على شهادة في تخصص غير مهني كاللغة الإنجليزية أو السياسة أو التاريخ مثلاً، والتي يمكن استخدامها للعمل في مجموعة واسعة من المهن مما يتيح لك الكثير من الخيارات.

بالإضافة إلى ذلك، ومع تطور حياتك المهنية، يمكنك اكتشاف أدوار وظيفية جديدة لم تكن على علمٍ بها من قبل. فمثلاً، إذا بدأت حياتك العملية في خدمة العملاء، فقد يقودك حبك لكونك اجتماعيًا والتفاعل مع الأشخاص إلى الذهاب إلى تخصصات أخرى مثل خدمات المطاعم والضيافة أو الصحافة أو المبيعات.

فكما ترون، فإن اختيار المسار المهني الصحيح هو عملية مهمة للغاية. أصبح من الممكن اليوم للجميع العثور على المهن التي يحلمون بها، طالما أنهم يستثمرون الوقت في العمل على نقاط القوة لديهم وكيف يمكنهم الحصول على وظيفتهم المثالية والحفاظ على التركيز والتصميم على طول الطريق.

لمزيد من النصائح حول النجاح في حياتك المهنية والأعمال، يرجى زيارة www.letsconnect.ae