كيف اكتشف موهبتي

تعتبر مسألة ترابط الثقافات وإلهام الأجيال للانطلاق في مسيرة الابداع والاكتشاف على رأس سلّم أولويات العاصمة أبوظبي. فهي تشجع جيل الشباب على تنمية مهاراتهم وحب الابتكار والتركيز على ما يتميزون به من إبداعات ومواهب. فلكل شخص منّا القدرة على تطوير موهبة فريدة – بغض النظر عن فئته العمريّة أو جنسه. وهذه الموهبة ليست بالضرورة فطرية تولد معنا عندما نبصر النور.

ما الموهبة وما المهارة؟

قد يكون اكتشاف مواهبنا أمراً صعباً. ويقول البعض إنّها مكتسبة، بينما يرى آخرون بأنّها مكوّن وراثي. ولكن يمكننا تعريف الموهبة على أنها قدرة مميّزة يتمتّع بها الفرد وممكن أن تقوده إلى النجاح. وتولد الموهبة معنا بالفطرة، بينما يتم تطوير المهارة من خلال التعلّم والممارسة.

 

أمثلة عن المواهب والمهارات:

  • الرقص
  • الكتابة
  • الفنون الرقميّة
  • البحث
  • الاستثمار
  • العصف الفكري
  • الالهام
  • إدارة الذات
  • تدعيم شبكة العلاقات
  • التلوين الزيتي والرسم
  • الابتكار
  • الاستماع
  • الرياضة
  • التفاوض
  • البرمجة

يمكنك تنمية مهاراتك عبر القليل من التفاني والجهد والعمل الجاد. ولكن من أين تبدأ لاكتشاف مواهبك؟

 

١. ابحث عن شغفك

 

ابدأ البحث عن موهبتك الخفية من خلال النظر إلى شغفك أو بعبارة أخرى الأمور التي تستهويك. اسأل نفسك: ما الذي تستمتع بعمله؟ ما الذي يشعل شرارة الشغف بداخلك؟ ربما تستمتع حقّاً بممارسة رياضة كرة القدم؛ أو ربما تسعى للحصول على المتعة بمجرّد تدوين يومياتك؛ أم ربما تستهويك لعبة الأحاجي أو حل المسائل المعقّدة!

بمجرّد وصولك لهذه المرحلة، ابدأ بالتفكير في العوامل المشتركة التي تساعدك على اكتشاف ما يستهويك بالفعل.

  • هل تجد نفسك منجذباً نحو الأعمال التي تتطلّب نوعاً من الإبداع؟
  • أم تميل نحو تلك التي تتطلّب طرقاً عمليّة في التفكير؟

تساعدك هذه الاستنتاجات حقّاً لانطلاقة صحيحة، خاصة إذا كانت الموهبة التي تريد أن تنميها هي ما يستهويك بالفعل. قد تتفاجأ عندما تكتشف مدى براعتك، وإنه كان بإمكانك تنمية موهبتك منذ مدّة.

 

٢. يمكنك أيضاً تذكّر ما كان يستهويك في الماضي كنقطة انطلاق

 

ولكن بدلاً من ذلك، إذا لم تقدح أي من هواياتك الحالية شرارة مهاراتك (تذكر أنه من الطبيعي أن تمارس هواياتك بهدف الاستمتاع فقط)، لذا، حاول استكشاف ماضيك للحصول على بعض الأفكار المُلهمة. ما الذي كان يستهويك وكنت تجيده فعلاً عندما كنت أصغر سنّاً؟ هل نجحت في رياضة ما أو في عملٍ إبداعي معيّن وتوقّفت عن ممارسته عندما كبرت؟ لا تخف من إحياء هواياتك القديمة مرّة أخرى. حان الوقت لسبر أغوار هواياتك والتعلّق بها من جديد، والارتقاء بها إلى مستويات أعلى.

 

٣. جرّب شيئاً جديداً

 

ماذا لو لم تكن لديك هواية مفضّلة، ولم يخطر ببالك أي حدث سابق مُلهم؟ حسناً، يمكنك أن تجرّب شيئاً جديداً. كل المواهب الاستثنائية لم تظهر بالصدفة. ألقِ نظرة على محيطك وتفكّر فيما قد يلفت انتباهك. ربما يبدو فصل التمرين في The Room مثيراً للفضول، أو ربما يكون حضور فعاليات اليوم المفتوح في جامعة أبوظبي أمراً يجب أخذه بالحسبان. كل رياضي أو فنّان أو عالم محترف كان عليه أن يبدأ من مكان ما، رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة. فموهبتك الفريدة يمكن تعلّمها واكتسابها – بغض النظر عن عمرك. وهذا يقودنا بشكل تلقائي إلى الخطوة التالية.

 

٤. نمّي مهاراتك الفطريّة

 

نأمل الآن بأن تكون قد استطعت تحديد ما يستهويك بالفعل أو بعبارة أخرى، موهبتك المميّزة. كمأ نأمل بأن تكون أحسنت الاختيار وانتقيت ما تستمتع به حقّاً. لكن ماذا بعد؟ حان الوقت لصقل مهاراتك – فالتدريب خير وسيلة للإتقان. سيؤدّي تخصيص الوقت والجهد المُتّسقين إلى إيقاظ المارد الذي بداخلك.. موهبتك الفطريّة. إليك بعض الأفكار لمساعدتك على ذلك:

  • عُد إلى الدراسة وانضم إلى دورة تدريبيّة: فهذه إحدى الطرق الرائعة لتُوسّع دائرة معارفك وتطوّر مجموعة مهاراتك. وللحصول على دورات قصيرة وبرامج تدريبيّة أخرى، يمكنك البحث على إحدى الموقعين الإلكترونيين Skill Souq أو ACTVET . أمّا إذا كانت الدورات الدراسيّة في الجامعة أو الكليّة ضمن قائمة اهتماماتك، فإن جامعة الإمارات العربية المتحدة وجامعة أبوظبي تستضيفان مجموعة رائعة ومتنوّعة من الدورات للاختيار من بينها. وسترى لاحقاً أن اكتساب المؤهلات حول المهارة التي اخترتها يفيدك جداً ويفتح لك آفاقاً جديدة حيث يمكنك الاستمرار في التعلم وتنمية خبراتك.
  • توجّه إلى مدينة زايد الرياضية وتعلُّم رياضة جديدة – فهناك العديد من الخيارات بدءاً من التزلّج على الجليد وانتهاءً بالتنس.
  • استكشف إبداعك وتعلَّم من فنانين آخرين: إذا لم تكن فكرة الدراسة في بيئة تعليميّة تقليديّة مناسبة لك، فلماذا لا تنضم إلى ورشة عمل؟ اصقل مهاراتك في الرسم الزيتي أو تقنيات صناعة الفخار في منارة السعديات؛ تعرّف على أبرز مزايا وخفايا اليوغا، أو فكّر في التحليق في السماء واحصل على رخصة طيّار خاص – فالخيارات لا حصر لها.
  • باشر في صقل مهارات الأعمال لديك في أكاديميّة سوق أبوظبي العالمي. اجعل هذا العام عام الارتقاء بمهاراتك.
  • لنتواصل: انغمس في عالم من الثقافة والإبداع داخل محيطك واختبر شعوراً رائعاً بالانتماء من خلال برنامجنا الافتراضي “لنتواصل”. اقدح شرارة شغفك ومارس مهاراتك وتعاون مع الآخرين لتحقّق إنجازاتك وتحتفل بنجاحاتك. وربما تكون من أصحاب الحظ السعيد – يمكنك المشاركة في مبادراتنا المثيرة واكتساب فرصة للفوز بجوائز قيّمة.

 

٥. لا تستسلم وتابع المسير نحو الأفضل

 

كل شخص لديه موهبة مميّزة – في بعض الأحيان عليك فقط أن تبذل جهداً أكبر. لا تسمح لأي شيء أن يتثبط عزيمتك في المسير نحو صقل هواياتك أو مهاراتك. كما ذكرنا سابقًا، التدريب خير وسيلة للإتقان. عليك أحياناً أن تتحلّى بالشجاعة وأن تجرّب أشياء جديدة. إذا كنت بحاجة إلى القليل من المساعدة، فجرّب اختبار “كيف أكتشف موهبتي الخفيّة”.

هل أنت بحاجة الى مساعدة اضافيّة؟ ما لك سوى “لنتواصل”، فهو البرنامج الأوّل من نوعه في أبوظبي، ويهدف إلى الربط الافتراضي بين المجتمعات وتعزيز الإدماج الاجتماعي بين سكّان الإمارة. يترأّس البرنامج ممثلون عن المجتمع والذين يمثلون أربع مجالات وهي:

  • الصحة والعافية
  • المجتمع
  • الفن والثقافة
  • الأعمال والتدريب

 

يتألّف البرنامج من أنشطة ممتعة وسهلة في كل فئة، ومصمّمة لتناسب الجميع للمشاركة فيها، بغض النظر عن الفئة العمريّة أو الجنس أو الخلفيّة الثقافيّة أو مستوى القدرات. وربما تكون من أصحاب الحظ السعيد. شارك في تحدياتنا الاجتماعيّة لتحصل على فرصة الفوز بجوائز مذهلة. أحدثت تحدياتنا الأخيرة على #LipSyncBattleWithShayma و #RecreatingItMyWay الكثير من التفاعل. جرّبها – ربما تجد الإجابات على تساؤلاتك والمحيط الذي تبحث عنه.