فوائد ونصائح الصحة النفسية

كثيرًا ما يتحدّث الناس عن الصحة النفسية هذه الأيام، حيث يدركون بشكل متزايدٍ مدى أهمّيتها وتأثيرها على الحياة. كلنا نبحث عن تركيز ونوم أفضل، وهما اثنان من أهم الفوائد التي ستجنيها من قضاء الوقت في المحافظة على حالة ذهنية صحيّة، إضافة إلى تكوين نظرة أكثر إيجابيّة عن الحياة.

يُشجّع برنامج “لنتواصل” جميعَ سُكان مدينة أبوظبي أن يضعوا الصحة النفسيّة في أعلى قائمة أولوياتهم. في الواقع، وبعد قُرابة العامين من الحجر الصحي والارتياب الذي سبّبَتهُ الجائحة، يمكننا القول أنه من المهم وأكثر من أيّ وقتٍ مضى أن نبدأ في الاعتناء بالداخل كما نعتني بالخارج، على حدٍّ سواء.

إحدى الطرق التي تساعد بها هيئة المساهمات المجتمعية — “معاً” المقيمين والمواطنين على تبني حياة أكثر سعادة وصحة هي من خلال حاضِنة معاً الاجتماعية. يشجع هذا البرنامج الرائدُ المبتكرين ورُوّاد الأعمال الاجتماعيين على تطوير حلولٍ للتحديات الاجتماعية والثقافية والبيئية. تناول المجتمع المحلي منذ إطلاق الحاضنة العديد من الموضوعات المهمة، بما في ذلك الصحة النفسية، ويسعدنا أن نُبلغكم بأنهم تمكنوا من التأثير بشكل إيجابي على العديد من الأشخاص في جميع أنحاء أبوظبي.

هناك أيضًا عددٌ من الطرق التي يمكنك من خلالها تعزيز صحتك النفسية دون الحاجة للمشاركة في برنامج معيّن. وسنطرح في ما يلي ما نعنيه بالضبط بالصحة النفسية وتأثيرها على حياتك، إضافة إلى طرق تمكنك من تحسين سعادتك بشكل كبير من خلال القيام بتغييرات بسيطة وصغيرة وتخصيص وقت إضافيّ لنفسك.

ما الذي نقصدُه بالصّحة النفسيّة؟

تُشبِه صحّتُك النفسيّة إلى حدٍّ بعيدٍ صِحّتَك الجسديّة. كُلّنا نواجه تقلّبات الحياة، بحُلْوِها ومُرّها، لكن الصحّة النفسيّة الجيّدة تعني القُدرة على التفكيرِ والشعورِ والتفاعلِ بالطُّرق التي تجعل حياتك اليومية واضِحةً وبسيطة. وستلاحظ أنه يَصعُب أو حتى يستحيل عليك ممارسة هذه الطرق عندما تمرُّ بفترةِ تتدهور فيها صحّتك النفسيّة، ويَحمِل هذا نفس السّوء الذي يحمِلُه أيّ مرضٍ جسديّ.

ما الذي نقصدُه بالمعافاة؟

يمكن تعريف المعافاة أو العافية على أنها حالة من الراحة والصحة والسعادة، ويتناقض هذا المصطلح مع المَرض. يمكن أن يكون لعافيتك تأثيرٌ كبيرٌ على حياتك اليوميّة، لذا من الضروري أن تكون على رأس قائمة أولوياتك.

كيف يمكن أن تؤثر الصحة والمعافاة النفسيّة على حياتك؟

إذا أهملت صحتك النفسية، قد ينتج عن ذلك فقدان الدافع والحماس في الحياة. فقد تشعر بالتعب في كثيرٍ من الأحيان، وتفقد الشهية، كما قد تجد صعوبةً في المشاركة في المواقف الاجتماعية. إنّ تدَهور الصّحة النفسيّة ليس مجرد شعورٍ وإنما هو حالةٌ ذهنيّةٌ يمكنُ أن يكون لها آثارٌ وخيمة على نظرتِك للحياة. إذا كنت تعاني من صحّتِك النفسيّة، فعليك بطلبِ الدعم من أخصائي نفسيٍّ مُعتمَد.

تؤثر مشاكل الصحة النفسيّة على ما يقارب 25% من الأشخاص في أيّ عام. وهي تتراوح من الحالات المنهِكة مثل الاكتئاب والقلق إلى الأمراض العقلية الأكثر خطورة مثل الفِصام والاضطراب ثنائي القُطب. عليك التواصل مع خبير في الصحة النفسية الذي قد يدعمك في إدارة هذه الحالات.

ما هي الطُرق التي يمكنني من خلالها تعزيز صحتي النفسيّة؟

إذا كنت تعاني من عدم الارتياح النفسي وتشعر أنك متضرر نفسيًا، فقد ترغب في إضافة عادات صحية أو أنشطة جديدة إلى روتينك. بعض الأفكار التي تساعدك في استعادة العافية في حياتك هي:

  • مراقبة صحتك النفسيّة: من حين لآخر، تأكد من أنك لست عرضةً للاحتراق النفسي من خلال تقييم نفسك. إذا كنت ترهق نفسك في العمل أو الدراسة دون ترك الوقت لممارسة هواياتك، فإنك تسلك طريقًا خطِرًا قد يؤثر سلبًا على صحتك النفسية.
  • تغذية أسلوب حياتك: املأ حياتك بالأشياء التي تجلب لك السعادة، وقد يكون هذا بشيء بسيط مثل الخروج في الهواء الطلق بعد يوم طويل في العمل.
  • قضاء وقتك مع العائلة والأصدقاء:إحاطةُ نفسك بالأشخاص المقرَّبين منك أمر ممتاز للعقل والروح. استمتع بقضاء الوقت في الدردشة والضحك والقيام بأشياء تُسعدُك. كما تُعدُّ المشاركة في أنشطة مجتمعية مثل مبادرات برنامج “لنتواصل” أيضاً طريقة رائعة للتعرف على أصدقاء جدد في منطقتك.
  • تخصيص وقتاً للعناية بالذات: تتخذ العناية بالذات أشكالاً وأحجاماً مختلفة — فليس من الضروري أن تقضي عطلة نهاية الأسبوع في منتجع فقط، بل يمكنك قراءة كتاب وأنت تتمتع بالجلوس تحت أشعة الشمس أو الخروج في رحلة تسوّق أو حتى مشاهدة برنامجك التلفزيوني المفضل.
  • الاعتناء بصحّتك الجسديّة: لا تؤثر عاداتُ الأكل والنشاط البدنيّ على الجسم فحسب — بل لها تأثيرٌ كبيرٌ على صحتنا النفسيّة أيضاً. شاهد مقابلتِنا الأخيرة مع المدربة والرائدة بمجال التغذية سارة النويس والتي نناقش فيها إنشاء عاداتٍ غذائيّةٍ مستدامة.
  • القيام بالتأمُّل يومياً: للتأمُّل العديد من الفوائد، بما في ذلك تحسين النوم وتقليل مستويات التوتر والقلق. أطلقت شركةٌ ناشئة محليّة تطبيق “نَفَس” هنا في الإمارات العربية المتحدة، وهو يوفر برامج تأمّلٍ أسبوعيّة مجانيّة ومكتبةٍ كاملةٍ من جلساتِ الاسترخاءِ باللغة العربية.
  • التحدُّث مع مستشار: إذا كنت تشعر بالحزن أو الضياع أو تجد صعوبات في التكيّف مع التغيرات السريعة في عالمِ ما بعد الجائحة، فقد يساعدك التحدث مع أخصائي نفسيّ مؤهّل يمكنه مساعدتك في فهم أفكارك وعواطفك. “تكلّم” هو تطبيق محليّ رائع آخرٌ تدعمه هيئة المساهمات المجتمعية — “معاً”، وهو يتيح لك الوصول إلى أكثر من 50 خبيرًا في الصحة النفسية. ويساعدك التطبيق على اختيار المستشار المناسب لك وحجز المواعيد إضافة إلى التحدث مع المستشار على انفراد عبر المكالمات الصوتية أو المرئية.

فوائد الصحة النفسيّة

قد يستغرق تعزيز الصّحة والمعافاة النفسية وقتًا طويلاً فهي عملية تتطلب الاستمرارية والتوازن، كما ينبغي أن تتأكد أنك مُدرك لحدودِك، فأنت لا تريد أن تُحمِّل نفسك ما لا تستطيع أو تُرهقَها.

من الضروري أن نتخذ خطوات صغيرة يمكن تحقيقها بسهولة تدفعنا نحو الأمام لبلوغ أهدافنا، فكل ما فعلت هذا ستجني الفوائد وتزداد طاقتك وثقتك ودوافعك لمواجهة عقبات الحياة.

 

هل أنت بحاجة إلى المساعدة؟

“لنتواصل” هو البرنامج الأول من نوعه في أبوظبي ويهدف إلى الربط الافتراضي بين المجتمعات وتعزيز الإندماج الاجتماعي بين سكان الإمارة. يترأس البرنامج ممثلون عن المجتمع والذين يمثلون أربع مجالات وهي:

الصحة والعافية

المجتمع

الفن والثقافة

الأعمال والتدريب

يتألّف البرنامج من أنشطة ممتعة وسهلة في كل فئة، ومصمّمة لتناسب الجميع للمشاركة فيها، بغض النظر عن الفئة العمريّة أو الجنس أو الخلفيّة الثقافيّة أو مستوى القدرات. ويمكنك المشاركة في تحدياتنا الاجتماعيّة لتحصل على فرصة الفوز بجوائز مذهلة.