عادات صحيّة للأطفال -كيف يمكنني إعداد أطفالي لممارسة العادات الصحية؟

نتفق جميعاً على أهميّة التعامل مع جوانب الصحة واللياقة كأولوية في حياتنا، لكن من الضروري بشكل خاص تدريب أطفالنا على عادات صحيّة منذ الصغر. فإذا  تم إعداد الشباب للاستمتاع بالعادات الصحية كالتمارين الرياضيّة وتناول الفواكه والخضروات والأطعمة المغذية والقراءة منذ سن مبكرة، سيستمرون غالباً في اعتماد هذه العادات كجزء من روتينهم اليومي لبقية حياتهم.

في إطار طموحات هيئة “معاً” لتعزيز جودة الحياة في أبوظبي ومساعدة السكان والمواطنين على الاستمتاع بحياة صحية وسعيدة. نعمل على مساعدتكم للتعرف على عادات صحية يمكنكم تشجيع أطفالكم على اتباعها والاستفادة منها.

ما هي فوائد العادات الصحيّة؟

سلطت التحديات والصعوبات المرتبطة بالأزمة الصحيّة العالميّة الضوء على أهميّة الحفاظ على لياقتنا البدنيّة والاهتمام بصحتنا الجسديّة والعقليّة.

جعل الغذاء الصحّي والحصول على قسط وافر من النوم وممارسة الرياضة جزء من الروتين اليومي يمنحنا العديد من الفوائد.

ومن ضمن الفوائد:

  • تقوية الجهاز المناعي

يمكن للعادات الصحيّة أن تساعد في الحفاظ على مستوى الكوليسترول وضغط الدم في نطاق صحّي والوقاية من أمراض القلب والأوعية الدمويّة. وعند تعزيز الجهاز المناعي، تزداد قدرة الجسم في التصدّي لجميع أنواع الفيروسات والالتهابات.

  • تعزيز مستويات الطاقة

تناول الأطعمة المُعالجة وغير المغذيّة يمكن أن يؤدّي للشعور بالخمول، فعلى الرغم من أن الحلويات تمدّنا بشعور فوري بالنشاط إلا أنها تؤدّي للشعور بالتعب والضعف فيما بعد. ويضمن اتباع نظام غذائي صحّي الحفاظ على مستويات طاقة ثابتة طوال اليوم، بما فيها الحبوب الكاملة واللحوم الخالية من الدهون ومنتجات الألبان عالية الجودة والفواكه الطازجة والخضروات. كما تساعد التمارين في تزويد الجسم بالأكسجين وتدعم وصول التغذيّة إلى مختلف أنحاء الجسم. أما الحصول على قسط وافر من النوم فيساهم في الحد من الشعور بالانزعاج وتقلّب المزاج، ما يقلّل من فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم وبعض المشاكل الصحيّة الأخرى.

  • الحفاظ على وزن صحّي

تساعد ممارسة الرياضة بانتظام واتباع نظام غذائي صحّي في الحد من اكتساب الوزن غير المرغوب فيه والذي قد يؤدّي بدوره إلى مشاكل صحيّة مثل مرض السكري.

 

كيف يمكنني تشجيع أطفالي على العادات الصحيّة؟

يزوّد برنامج “لنتواصل Let’s Connect” مجتمعنا بنشاطات وتحديات ممتعة ومصمّمة للتشجيع على اعتماد عادات صحيّة لدى الصغار والكبار.

على سبيل المثال، يتحدّى فارس الزعابي، سفير الصحة لدى “لنتواصل Let’s Connect”، المتابعين لمشاركة عاداتهم الصحيّة الملهمة. شجّعوا أطفالكم على متابعة مقاطع الفيديو المليئة بالحيويّة له على تيك توك، حيث يستعرض روتينه الصباحي، واطلبوا منهم تسجيل مقطع خاص بهم يحمل هاشتاج MyHealthyHabit#. تساهم هذه الخطوة في تحفيز الأطفال وتزويدهم بالفخر والحماس تجاه الاهتمام بصحتهم الجسديّة والعقليّة، فذلك سلهمهم لتقديم النصائح التي يشاركونها الأطفال الآخرين.

يقدّم برنامج “لنتواصل Let’s Connect” نصائح يوميّة حول الصحة ونمط الحياة، لذا تابعوا منصات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصّة بنا لاكتشاف المزيد من المبادرات المجتمعية الممتعة التي يمكن لجميع أفراد الأسرة المشاركة فيها.

إليكم بعض النصائح المفيدة والمعلومات الممتعة حول التغذية من مدربة الصحّة الرائدة سارة النويس:


 

عادات غذائيّة صحيّة للأطفال

يمكنكم تشجيع أطفالكم على الطعام الصحّي من خلال الطهو بطريقةٍ مبتكرة، واعتماد بعض الوصفات الجديدة التي تتضمّن مكونات طازجة وصحيّة. وتذكروا أن الطعام الجيّد لا يعني تناول السلطات أو الخضار فقط، بل يمكن تقديم سلطات فواكه ملّونة كطبق حلوى كبديل للكيك، وإضافة المزيد من الخضار إلى الباستا، كما يساعد الكاري الأطفال على امتصاص المزيد من الفيتامينات والمعادن الحيويّة.

ويمكنكم الاستفادة من الميزات التي يقدمها تطبيق ShopWell المتوفّر مجّاناً على متجري التطبيقات من أبل وأندرويد، لاتخاذ خيارات أفضل أثناء التسوّق والاطلاع على معلومات عن القيمة الغذائيّة للأطعمة التي تتناولونها.

كما يمكنكم اتخاذ خيارات صحيّة عند تناول الطعام خارج المنزل. يتخصّص الكالايم في ممشى شاطئ السعديات بتقديم أطباق صحيّة ومحليّة الصنع تتميّز بمذاقها المميز، وسيحب الأطفال بالتأكيد العصائر الطازجة والكيك والبسكويت الصحّي، إلى جانب وجبات الفطور الشهيّة مثل بانكيك البطاطس الحلوة وغيرها من الخيارات المغذية مثل شاورما غوت الصحيّة.

وأخيراً احرصوا على تزويد أطفالكم دائماً بكميّة وافرة من المياه، خصّيصاً في الطقس الحار كما في دولة الإمارات، لأن الماء ضروري للحفاظ على صحّة الأعضاء وتنظيم حرارة الجسم والحفاظ على نضارة وصحّة البشرة والشعر.

ما هي بعض العادات الصحيّة التي يمكن للمراهقين اتباعها؟

ينبغي تشجيع الأطفال والمراهقين على تحريك أجسامهم بشكل منتظم والخروج في الهواء الطلق. وتوصي منظمة الصحّة العالميّة الأطفال والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و17 عاماً بممارسة تمارين رياضيّة تتراوح شدتها من المتوسطة إلى قوية لمدّة ساعة يوميّاً.

ولحسن الحظ، توفّر أبوظبي فرصة لممارسة جميع أنواع الرياضة والأنشطة الممتعة التي يحبّها الشباب من جميع الاهتمامات.

وفيما يلي بعض الوجهات الرائعة والمجموعات الرياضيّة في أبوظبي، التي يمكنكم تشجيع الأطفال أو اليافعين للانضمام إليها:

  • أكاديميّة زايد الرياضيّة

يمكن أن يساعد الانضمام إلى فريق رياضي أو برنامج تدريب المراهقين على تكوين صداقات والحفاظ على نشاطهم. وتُعد الرياضة طريقةً رائعة للتخلّص من التوتّر وتخفيف أي ضغوط مرافقة لفترة الامتحانات أو الحياة في سن المراهقة. وتقدم أكاديميّة زايد الرياضيّة في مدينة زايد الرياضية برامج للأطفال واليافعين في البادل والتنس وركوب الدراجات والتزلّج على الجليد. كما تتوفّر العديد من الأكاديميات الرياضيّة في مواقع مختلفة في جميع أنحاء الإمارة.

  • مركز الشباب

يشكل مركز الشباب في أبوظبي (التابع للمؤسّسة الإتحاديّة للشباب) وجهة مثالية. ويستقبل المركز الشباب الذين تتراوح أعمارهم من 15 إلى 35 عاماً، ليوفّر منصّةً للقاء وتبادل الأفكار والتطلعات.

  • كلايم أبوظبي

يستطيع عشاق المغامرات من الأطفال والمراهقين تعلّم الطيران والتسلّق مثل سبايدرمان في كلايم أبوظبي، وجهة المغامرات الداخلية التي تضم النفق الهوائي الأطول بالعالم. تستقبل الوجهة من هم دون سن 14 عاماً للانضمام إلى نادي الطيران للصغار، بينما يمكن لمن تزيد أعمارهم عن 14 عاماً الاشتراك في دورات جماعيّة تفاعلية لتسلّق الجدران باستخدام الحبال.

  • سيركت X

يحظى عشاق دراجات بي إم إكس اليافعين بفرصةٍ رائعةٍ في أبوظبي خلال شهر فبراير، حيث يقدّم سيركت X في جزيرة الحديريات سباق الزمن في مسار دراجات بي إم إكس في 12 فبراير، ويتضمن ذلك اثنين من التحديات التي يجب تجاوزها بأسرع وقتٍ ممكن. كما يتيح السباق فرصة للفوز بجوائز رائعة مثل دراجة بي إم إكس جديدة، ليحظى الصغار بفرصة لممارسة التمارين الرياضيّة والاستمتاع بأقصى درجات التشويق والحماسة. وتستقبل الوجهة الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و13 عاماً والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و18 عاماً، ويفتح مركز الدراجات أبوابه يوميّاً أمام الشباب الراغبين بصقل مهاراتهم.

وبالإضافة إلى كل ما سبق، تحتضن أبوظبي الكثير من الحدائق والملاعب والشواطئ، حيث يتم تشجيع الأطفال من جميع الأعمار على الجري للتخلّص من العصبيّة والتوتّر.

 

نرغب بسماع قصص التغيير الملهمة والعادات الصحيّة لدى الأشخاص من جميع الأعمار،  سواء كانت قراءة قصّة كل ليلة قبل النوم، أو استخدام السلالم بدلاً من المصعد أو لعب كرة القدم خلال عطلة نهاية أسبوع. واطلبوا من أطفالكم مشاركة صورة أو مقطع فيديو عن عاداتهم الصحيّة على وسائل التواصل الاجتماعي مع الإشارة إلينا [email protected] للحصول على فرصة للظهور على صفحة “لنتواصل Let’s Connect” على إنستغرام. ويسعدنا دائماً أن نشهد تحوّل مجتمعنا نحو الأفضل، لذا لا تتردّدوا في مشاركة قصصكم التحفيزيّة باستخدام هاشتاغ MyTransformationStory#.